منتدى كنيسة أبو سيفين بزفتى


    التاريخ القديم والحديث للكلية الإكليريكية

    شاطر

    mmg

    عدد المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 10/01/2010

    default التاريخ القديم والحديث للكلية الإكليريكية

    مُساهمة  mmg في الأحد فبراير 07, 2010 5:33 pm

    التاريخ القديم والحديث للكلية الإكليريكية


    تأسست الإكليريكية منذ القرن الأول الميلادى على يد مرقس رسول السيد المسيح إلى ارض مصر وكان مكانها عندما أسست فى مدينة ألأسكندرية حوالى سنة 62 م وظلت نشطة طيلة العصور المسيحة المختلفة , ثم اغلقت لأسباب عديدة وكانت تسمى فى العصور المسيحية بأسم مدرسة الإسكندرية .

    ثم اعيد تأسيسها لتأخذ على عاتقها جزء من النهضة الحديثة التى تمر بها الكنيسة القبطية اليوم , أما البابا الذى اعاد هو البابا كيرلس الخامس سنة 1893 م .

    فى مساء 29/ 11/ 1993 م فى عهد قداسة البابا شنودة الثالث أحتفلت الكنيسة القبطية فى الكاتدرائية الكبرى بدير الأنبا رويس بالعيد المئوى لإعادة تأسيس الكلية الإكليريكية .

    وجاء المتخرجين من الكلية الإكليريكية من كل صوب من انحاء مدن مصر وقراها الذين وصل عددهم 2500 كاهنا وحضر 50 من ألاباء المطارنة والأساقفة وحضر ممثلون عن الإكليريكية ببلاد المهجر .

    وحضر أيضاً رئيس وأعضاء رابطة الكليات والمعاهد الدينية بالشرق الأوسط وممثلوا المعاهد الدينية بمصر كاثوليكية وبرونستانية , وحضر أيضاً أساتذة الدراسات القبطية وآلاف من افراد الشعب القبطى .

    وقام قداسة البابا شنودة بتوزيع شهادات التقدير على كل من خدموا الإكليريكية من أيام المتنيح حبيب جرجس حتى الآن .

    وألقى قداسة البابا شنودة الثالث كلمة عن تاريخ الإكليريكية وتطورها وألقى آخرون كلمات اخرى .

    وفى صباح الثلاثاء 30/ 11/ 1993 م صلى قداسة البابا القداس الإلهى فى الكاتدرائية الكبرى وشارك البابا 17 من المطارنة والأساقفة وعدد كبير من ألاباء الكهنة والشمامسة وشارك فى الحتفال والصلاة خورس الكلية الإكليريكية .

    واقيم بهذه المناسبة معرض للكتب الدينية والتى أصدرها أساتذة الكلية الإكليريكية وخريجوها من ايام الإرشيدياكون حبيب جرجس .

    فروع الكلية الإكليريكية

    وأمتد نشاط الكلية الإكليريكية فى عهد قداسة البابا شنودة الثالث بحيث أنه اصبحت لها فروع فى كل من : فى داخل مصر .. الإسكندرية , طنطا , المحلة الكبرى , شبين الكوم , المنيا , البلينا , الدير المحرق .

    فى خارج مصر .. سيدنى بأستراليا , جيرسى سيتى , لوس أنجيلوس بأمريكا .

    عدد خريجى الكلية الإكليريكية :

    إزداد عدد الخريجين فى عهد قداسة البابا شنودة الثالث فنجد أنه تضاعف واصبح اليوم اربعة اضعاف منذ بداية القرن العشرين .

    منذ عام 1900 م - إلى 1960 كان عدد المتخرجين من الكلية الإكليريكية 500 خريجاً .

    فى عهد قداسة البابا شنودة الثالث وصل عدد الخريجين إلى ما يزيد عن 2500 خريج وخريجه .

    معاهد اخرى :

    أسس قداسة البابا معهد الكتاب المقدس الذى يقدم للكنيسة خريجين دارسين ومتخصصين فى دراسات الكتاب المقدس بعهديه .

    أسس البابا معهد الرعاية والتربية وهو متخصص فى تنمية روح الرعاية فى ألاباء الكهنة والخدام .

    أسس البابا مكتبة شاملة للكلية الإكليريكية ومكتبة أخرى للمعاهد المتخصصة تم إفتتاحهما فى أغسطس 1979م

    معهد ديدموس (معهد متخصص لتخريج العرفاء والمرتلين )

    معهد الأفارقة .

    معهد المجلس العلى للإكليريكية والمعاهد الدينية .

    ولقد أوفد البابا شنودة الثالث الكثيرين منهم للحصول على درجاتهم العلمية مثل الماجيستير أو الدكتوراة إلى الخارج للدراسة والتحصيل .
    *********************
    كما كان إنشاء المدرسة الإكليريكية سنة 1881م والتى أصبحت اليوم بأسم الكلية الإكليريكية هى بمثابة إرجاع عظمة مدرسة الإسكندرية الشهيرة فى العالم القديم وكان المرحوم الأستاذ حبيب جرجس هو الذى حقق هذا الحلم للكنيسة القبطية فقد أسس فكرة مدارس الأحد وجمع حوله مجموعة من الشباب القبطى الغيور الذى أراد أن يخدم ويعطى المسيح فبدأ يعلمهم أول درس فى الخدمة ثم أصبحوا بعد فترة وجيزة خداماً عظماء أمناء وقد بدأت خدمة مدارس الأحد فى القاهرة والجيزة ثم أنتشرت إلى باقى محافظات مصر حتى دخلت إلى القرى والكفور والنجوع وكان من بينهم شاب أسمه نظير جيد الذى أصبح فيما بعد معلم الأجيال قداسة البابا شنودة الثالث الـ 117 وكان نظير جيد من ضمن الخدام الذين يصدرون مجلة مدارس الأحد التى تصدرها الهيئة العامة لمدارس الأحد وعندما جلس على الكرسى المرقسى وأراد أن يصدر مجلة ففكر فى أن يضم إليه مجلة مدارس الأحد فرفض الأعضاء الآخرين فأصدر قداسته مجلة الكرازة التى أصبحت الناطقة بأسم الكنيسة القبطية

    *********************
    منقول عن الكرازة السنة 37 العددان9-10 3ابريل 2009
    كليات اللاهوت بالشرق الأوسط ETEMA

    عقد مجلس كنائس الشرق الأوسط - رابطة كليات اللاهوت بالشرق الأوسط المعروفة بـ (الأتيما - ETEMA ) لقائها الثانى السنوى بعنوان الكنيسة والإعلام التربوى وذلك بكلية اللاهوت الإنجيلية بالعباسية يوم الجمعة 30/3/2009م وحضرة أساتذة وطلاب من الكلية الإكليريكية بالأنبا رويس ومعهد الدراسات القبطية ومعهد الرعاية ، وكذلك كلية اللاهوت الكاثوليكية بالمعادى وكلية اللاهوت الإنجيلية بالعباسية بمائة وسبعون شخصاً

    وقد تكلم فى اللقاء الأمين العام فى المجلس الأستاذ جرجس صالح والدكتور القس مجدى صديق الأمين التنفيذى للأتيما والأستاذ الدكتور رسمى عبد الملك الأمين التنفيذى المشارك للأتيما والأب اندراوس فهمى الأمين التنفيذى المشارك للأتيما وتكلم فى اللقاء الصحفى الأعلامى الأستاذ يوسف رامز بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية وصحفى بجريدة الشروق وكان اللقاء ناجحاً وقد أقترح المجتمعون لأهمية موضوع الإعلام التربوى أن ترفع توصية لعمداء كليات اللاهوت بعقد سيمينارات حول هذا الموضوع أو تدريسه لو وافق مديريوا الكليات على ذلك
    *********************
    الدراسة في الاكليريكية تبدأ بشهود يهوه والأدفنتست

    منقول عن الجمهورية الاحد 20 من ذى القعدة 1430هـ - 8 من نوفمبر 2009م

    بدأت الدراسة بالكلية الاكليريكية والمعاهد الدينية بمسرح الأنبا رويس بالكاتدرائية الكبري بالعباسية. ألقي البابا شنودة الثالث أولي محاضراته في مادة اللاهوت المقارن عن شهود يهوا والأدفنتست. الجدير بالذكر أن البابا اعتاد أسبوعيا علي لقاء الدارسين في الكلية الاكليريكية والمعاهد الدينية في إطار حرص قداسته علي التعليم الكنسي وإعداد جيل قادر علي مواجهة كافة القضايا الكنسية ونشر التعليم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 6:20 pm